هل إقراض الحكومة هو الاستثمار الآمن الذي كنت تبحث عنه؟ سندات الخزانة

هل إقراض الحكومة هو الاستثمار الآمن الذي كنت تبحث عنه؟ سندات الخزانة
4.4/5 - (8 أصوات)

ما هي سندات الخزانة؟

فكر في سندات الخزانة كوعود من الحكومة للدفع. تقوم الحكومة بأخذ القروض من الأشخاص تمامًا كما يمكن أن تقترض من صديق وبدورها، تعد بأن تدفع لك المبلغ المستعار بالإضافة إلى فوائد معينة في موعد محدد (ويعرف هذا الموعد باسم تاريخ استحقاق الخزانة). يمكنك التفكير في هذا الأمر على أنه “تاريخ انتهاء الصلاحية” للقرض.

لماذا تقترض الحكومات؟

عادةً ما يتم اتخاذ القروض من الأشخاص لشراء سيارة أو منزل. تقترض الحكومة الأموال لتمويل عجز الميزانية في المدى القصير، أو تمويل مشروعتها، مثل الطرق والمدارس العامة، والدفاع.

ما هي أنواع سندات الخزانة المختلفة؟

  • أذون الخزانة (T-Bills) هي قروض قصيرة الأجل للحكومة يتم سدادها مع فائدة. ويتم سدادها في غضون عام أو أقل (إما بعد 3 أو 6 أو 9 أو 12 شهرًا)، وغالبًا ما تستخدم لتمويل عجز الميزانية.
  • سندات الخزانة (T-Bonds) هي قروض طويلة الأجل للحكومة يتم سدادها في غضون أكثر من عام، وعادةً ما يتم استخدامها لتمويل مشاريع كبيرة. بالإضافة إلى استعادة المبلغ المستعار، يحصل المقرض على مبلغ ثابت كل 6 أو 12 شهرًا.

لماذا تستثمر في سندات الخزانة؟

استثمار شبه آمن

تعتبر سندات الخزانة الحكومية قروضاً ذات مخاطر منخفضة. وتعتبر الحكومة مقترضاً موثوقًا به لأن ديها اقتصاد مستقر والقدرة على فرض الضرائب على مواطنيها لتوليد الإيرادات، مما يعني انه من غير المرجح أن تعتذر الحكومة من دفع مستحقات المقترضين.

استثمار قصير الأجل

تعتبر أذون الخزانة (T-Bills) خيار استثماري قصير الأجل وكذلك السندات المستعملة (والتي سنتناولها لاحقًا). يعتبر هذا النوع من الاستثمار مفيدًا إذا كنت تعرف أنك ستحتاج إلى أموالك قريبًا ولكنك ترغب أيضًا في كسب بعض الفوائد.

مبلغ مالي ثابت

تعمل السندات الحكومية ذات الأجل الطويل عن طريق تقديم مبلغ مالي ثابت. هذا خيار رائع إذا كنت تبحث عن استثمار أموالك في شيء يمنحك دخل منتظم. ولكن هذا لا ينطبق على أذون الخزانة ذات الأجل القصير.

كيف تُعرَّض السندات الحكومية؟

في مصر تصدر وزارة المالية السندات الحكومية من خلال البنك المركزي ويجري البنك المركزي مزادات للسندات الحكومية والأذونات الحكومية كل أسبوع. يتم إجراء هذا المزاد عبر الإنترنت، وهنا كيف يعمل:

الخطوة الأولي: الإعلان

يعلن البنك المركزي عن تفاصيل المزاد القادم بما في ذلك التاريخ والمبلغ المطلوب جمعه والمواعيد النهائية. على سبيل المثال: يريدون جمع 10 مليار جنيه مصري، بحلول 25/02/23، وسيتم سدادها في 25/02/24.

الخطوة الثانية: المزايدة

تقدم البنوك عروضها مع توضيح المبلغ الذي ترغب في إقراضه للحكومة والفائدة التي تريد الحصول عليها في المقابل. على سبيل المثال، يمكن للبنك تقديم عرض بقيمة مليار جنيه، ويطلب عائدًا يصل إلى 23٪.

الخطوة الثالثة: الإصدار

عندما تنتهي المزايدة، يراجع البنك المركزي جميع العروض التي تم تقديمها من خلال النظر في الأسعار التي تم تقديمها من قبل كل بنك. باستخدام هذه المعلومات يقومون بتحديد نطاق العروض التي يريدون قبولها. هذا يعني أن بعض المتقدمين سيحصلون على عوائد أعلى من الآخرين، وسيكون هناك عائد متوسط. ويتم الإعلان على موقع البنك المركزي.

كيف يمكنني شراؤهم كفرد؟

فكر في ذلك بنفس الطريقة التي تفكر بها عند شراء سيارة. هناك طريقتان للقيام بذلك، يمكنك:

أ) شراء سيارة جديدة من معرض سيارات (السوق الأولي).

ب) شراء سيارة مستعملة، من شخص اشتراها سابقًا من معرض سيارات (السوق الثانوي).

تعمل السندات الحكومية بنفس الطريقة. دعنا نستكشف ذلك بتفصيل:

شراء الخزانة الحكومية من السوق الأولي

فكر في المزاد الذي ذكرناه سابقًا. يمكنك المشاركة في عملية المزايدة من خلال بنكك. هذا يعني أنك تذهب دون معرفة العائد الذي ستحصل عليه أو ما إذا سيتم اختيار عرضك. نظرًا لأن المزاد هو الذي يحدد العائد.

لديك خياران هنا:

الخيار الأول: يمكنك وضع عرضك، على سبيل المثال، يتمثل عرضك في أنك ترغب في استثمار 25،000 جنيه في سندات الخزانة للحصول على عائد 23%. إذا كان عرضك ضمن النطاق الذي تقبله الحكومة، فسيتم قبول عرضك. ومع ذلك، تتحمل مخاطر عدم قبول عرضك من الحكومة إذا كان خارج نطاقها المطلوب.

الخيار الثاني: يمكنك طلب الحصول على المعدل المتوسط. على سبيل المثال، يمكنك استثمار 25،000 جنيه في سندات الخزانة بالعائد المتوسط الذي يتم تحديده من خلال عملية المزاد. تتحمل مخاطر عدم الحصول على العائد الذي ترغب فيه، ولكن يضمن لك طلبك الحصول على القبول، حيث يتم وضع طلبك على المعدل المتوسط لنطاق العوائد الذي اختارته الحكومة.

الشراء أو البيع في السوق الثانوي

بعد شراء سندات أو أذون الخزانة، يمكنك أن تقرر بيعهم قبل الاستحقاق في السوق الثانوي (تمامًا كما تفعل مع السيارات المستعملة). يتم ذلك من خلال البنوك، ويمكنك أيضًا شراء سندات أو أذون خزانة أخرى بهذه الطريقة.

متى يجب علي الشراء من السوق الثانوي؟

لنفترض أن لديك رحلة عائلية قادمة خلال شهر ونصف. لديك بعض المال المدخر للرحلة الذي ترغب في الاستفادة منه حتى تضطر إلى إنفاقه. ليس لديك العديد من خيارات للاستثمار قصير الأجل، ولكن تخيل أنه يمكنك تخصيص استثمار لينضج في الوقت المحدد الذي تريده. يمكنك أن تطلب سندات أو أذون خزانة على السوق الثانوي بتاريخ استحقاق يتناسب مع رحلتك. 

كل ما عليك القيام به هو زيارة البنك الذي تتعامل معه، واطلب منهم T-bill أو T-bond مع تاريخ الاستحقاق الذي تريده. سيعطونك بعد ذلك خيارات مختلفة بالتاريخ الذي طلبته أو قريبًا منه مع سعر كل خيار.

أيهما يجب اختياره – السوق الأولي أم الثانوي؟

إذا لم يكن لديك تاريخ استحقاق محدد في الاعتبار (أي إذا لم تحتاج إلى المال في تاريخ محدد في المستقبل) فمن المنطقي شراء سندات من السوق الأولي، لأنك تشتريها مباشرة من المصدر مما يعني أنك ستدفع رسوم أقل ويمكنك الحصول على العائد المتوسط. ومع ذلك، إذا كان لديك تاريخ استحقاق محدد في الاعتبار (أي ستحتاج إلى ذلك المال لرحلة قريبة)، فمن الأفضل اختيار السوق الثانوي، لأن يمكنك السيطرة على المدة الزمنية الذي سيتم ربط أموالك بهذه السندات.

معلومات إضافية: مواعيد المزاد

  • يتم تقديم أذون الخزانة كل أسبوع يوم الأحد (لمدة 91 يومًا و273 يومًا) ويوم الخميس (لمدة 182 يومًا و364 يومًا).
  • تتم عملية بيع سندات الخزانة كل يوم اثنين. 

كيف يمكنني تحقيق عوائد من خلال سندات خزانة؟

أذون الخزانة

عندما تشتري أذون خزانة، فأنت تضمن بأن يتم دفع مبلغ محدد لك في نهاية الفترة (عند تاريخ الاستحقاق). يتم بيع أذون الخزانة بسعر أرخص من المبلغ الذي ستحصل عليه في نهاية الفترة (القيمة الاسمية). الفرق بين هذين السعرين هو عائد الاستثمار الخاص بك (يُشار إليه أيضًا باسم العائد).

ملاحظة مهمة: في مصر، القيمة الاسمية لكل الأذون هي دائمًا 100 جنيه، ويمكنك شراء بمضاعفات قدرها 25 ألف جنيه. على سبيل المثال، إذا استثمرت الحد الأدنى من 25 ألف جنيه، فستشتري 250 من الأذون.

سندات الخزانة

تختلف السندات الخزانة قليلاً عن أذون الخزانة. بالإضافة إلى الدفعة التي تحصل عليها عند الاستحقاق، تحصل أيضًا على مبلغ ثابت من المال (مرة واحدة أو مرتين في السنة).

مثال: إذا كان لديك 1000 جنيه مصري في سند خزانة ومعدل الكوبون (الدخل الثابت)  20٪ سيكون مدفوع الكوبون السنوي الخاص بك 200 جنيه مصري. يمكن أن يدفع هذا المبلغ مرة واحدة في السنة (200 جنيه كاملة) أو مرتين في السنة (100 جنيه كل 6 أشهر).

ملاحظة مهمة: في مصر، القيمة الاسمية لكل سند خزانة هي 1000 جنيه مصري.

التسعير: كيف تتحرك أسعار أذون وسندات الخزانة؟

قبل أن نبدأ، من الذي يتأثر بتغييرات الأسعار في السندات الخزانة؟ هم الأشخاص الذين:

  • يبيعون سندات خزانة أو أذون خزانة قبل تاريخ استحقاقها
  • يشترون سندات خزانة أو أذون خزانة من السوق الثانوي مع تحديد تاريخ الاستحقاق 

بعبارة أخرى، إذا كنت ستحتفظ بسندات خزانة أو أذون خزانة حتى استحقاقهم فلن يؤثر عليك تغييرات الأسعار ولن يتغير المبلغ الذي تم وعدك بأن يتم دفعه عند الاستحقاق.

دعنا نفترض أنك اشتريت سند خزانة  ولديها تاريخ استحقاق في غضون شهرين وتريد بيعها الآن. ما هي العوامل التي ستؤثر على سعر السند الخاص بك؟ 

أدناه هي العوامل التي تؤثر على تسعير السند سواء كان ذلك عندما تم اصدارها (في السوق الأولي) أو بعذ اصدارها (في السوق الثانوي).

تغيير في أسعار الفائدة 

هناك علاقة عكسية بين أسعار الفوائد وأسعار السندات، وبمعنى آخر، عندما ترتفع أسعار الفوائد، تنخفض أسعار السندات والعكس صحيح.

الفائدة 👆🏼 سعر السندات/الأذون الحكومية👇🏼

هذا بسبب أن أسعار الكوبون ثابتة فلنقل أن معدل الكوبون هو 10%، وأن أسعار الفائدة هي 10%. إذا قررت الحكومة زيادة أسعار الفائدة إلى 12%، ويقدم هذا السند 10%، فإن هذا العائد أقل من العوائد التي يمكنك الحصول عليها في البنك لتعويض هذا الفرق، يصبح سعر السند أرخص.

متقدم: بأي درجة تؤثر تغييرات أسعار الفائدة على سعر سندات الخزانة؟  هذا ما نسميه “المدة”. لنقل أن أسعار الفائدة زادت بنسبة 1% و “المدة” على سنداتك هي 3. فهذا يعني أن سعر سنداتك سينخفض بنسبة 3%.

هل هذه المدة “ثابتة”؟ هل سيؤدي زيادة أسعار الفائدة دائمًا إلى انخفاض سعر السندات بنسبة x3؟ لا هذا عيب في مفهوم “المدة”، حيث يفترض هذا المفهوم أن هذه العلاقة خطية.

في الواقع، العلاقة بين أسعار الفائدة وأسعار السندات ليست خطية (وتبدو فعليًا مثل خط منحنٍ). هذا ما نسميه “التحدب”.

التضخم

عندما يرتفع معدل التضخم، تنخفض قوة شراء أموالك. ويجب أن تنعكس هذه الزيادة على أسعار السندات أيضًا، لأنه لن يكون من المنطقي لأي شخص أن يستثمر أمواله في سند يعطي عوائد أقل من معدل التضخم، ما لم يتم تعويضه في سعر السند.

معدل التضخم 👆🏼 سعر السندات/الأذون الحكومية 👇🏼

مخاطر التعثر

عندما تزيد مخاطر التعثر لدى الحكومة (أي احتمالية قدرتها على سداد ديونها)، ستنخفض أسعار السندات على السوق الثانوي. وذلك لأن عددًا أقل من الناس سيكونون على استعداد لتحمل هذا المخاطرة بأموالهم. والناس الذين يرغبون في تحمل هذا المخاطرة، سيطالبون بتعويض أعلى لهذا المخاطرة، مما يدفع بالأسعار للانخفاض (وذلك لأن الفرق بين السعر والقيمة الاسمية للسندات هو عائد السند).

مخاطر التعثر 👆🏼 سعر السندات/الأذون الحكومية 👇🏼

السيولة

إذا تراجع الطلب في السوق الثانوي، فستنخفض أسعار السندات الحكومية وأذونات الخزانة، مما يدفع الأسعار للانخفاض أيضًا، نظرًا لانخفاض السيولة في السوق.

الطلب 👇🏼 السيولة 👇🏼 سعر السندات/الأذون الحكومية 👇🏼

وقت الاستحقاق

عندما تكون السندات أقرب إلى تاريخ استحقاقها، فإنها تصبح أقل خطورة وأكثر احتمالية لسداد قيمتها الكاملة. وذلك لأنه يوجد وقت أقل بين التاريخ الحالي وتاريخ الاستحقاق، مما يترك مساحة أقل للتقلبات في السوق وبالتالي يكون الخطر أقل. لذلك، كلما اقتربت السندات من تاريخ الاستحقاق، كلما كان سعرها أقرب إلى القيمة الحقيقية لها.

ترجمة بعض المصطلحات المهمة